الثلاثاء، 25 أكتوبر 2011

اشـكو لـربي



اشـكو لـربي

سجدت للباري اشكو له همي وافتقاري

فمن لي سواك ياخالق الاكوانِ

يا منزل الرحماتِ علي كل المخلوقاتِ



عصيناك بجهل فسترتنا وناديتنا يا عبادي

فتب علينا واغفر لنا سألناكَ بالعدنانِ

خير شفيعِ لنا في يوم الميعادِ



يوم تزهل كل نفس عمَ  ارضعت وتقول ذاتي

إلا الراحمون في الدنيا فهم في الآخرة رحماءِ

شفعاءُ لنا بعد الشفيع الاكبر الهادي



سجدت لك يا رحمن يا غوث كل محتاجِ

اشكو بثي وحزني لأمور انت بها داري

فلم تقم قامتي إلا وقد سُرَت نفسي بثباتِ



وقد هومت حولي كل الظلماتِ 

وصار قلبي سعيداً بذاكَ السهادِ

ماعاد يشكو علةً او ضيق حالِ



فيا فرحتي بقبولي بعد الشتاتِ

هل صرت محتسباً بعد زلاتي 

فيا لها من سجدةٍ كان فيها حياتي



بل بالعدنانِ والآلِ صار قبولي واحتسابي

بل زادني تيهاً رؤيته بعين قلبي مدامِ

في حضرة تسكب فيها كل العبراتِ



فإن كانت تلك منزلتي فليتني ماضيعت ايامي




ليست هناك تعليقات: